أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
قضايا

توقيف مدرس بريطاني بسبب عرضه رسوماً مسيئة للنبي محمد

أعلنت مدرسة ”باتلي غرامر سكول“ الثانوية في غرب ”يوركشاير“ ببريطانيا،عن إيقاف أحد المدرسين عن العمل يوم أمس الخميس ؛ بسبب عرضه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم داخل صفه.

كما عمدت المدرسة إلى تعليق الدراسة، صباح أمس الخميس، وأرسلت إليهم رسائل نصية للآباء تفيد بعدم إرسالهم لأبنائهم إلى المدرسة.

ويأتي هذا القرار عقب الاحتجاجات التي قام بها أهالي المنطقة من المسلمين أمام المدرسة؛ للتعبير عن غضبهم، من فعل المدرس.

كما سارعت الشرطة إلى المكان، دون أن يتم توقيف أحد منهم أو توقيع غرامة مالية واحدة بحقهم، وفق الموقع الفرنسي ”باري ماتش“، على الرغم من أن اجتماع المحتجين يخرق حالة الحجر الصحي المفروضة في البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا.

واعتذر مدير المدرسة “غاري كيبل” قائلا: ”تقدم المدرسة اعتذارها دون تحفظ لعرض صورة غير ملائمة أثناء حصة للدراسات الدينية، لم يكن من المناسب عرضها“.

وأوضح إلى أن المدرس قام بتقديم اعتذاره أيضا، مشيراً أنه تم توقيفه في انتظار بدء تحقيق مستقل معه.

ومن جهة أخرى ندد وزير التربية والتعليم البريطاني، “غافين ويليامسون” ، مساء أمس، بما أطلق عليه اسم ”التهديد والترهيب“ الذي تعرض له المعلم عقب إيقافه عن العمل.

اقرأ:قناة الجزيرة تناقض نفسها.. هاجمت السعداوي بالعربي.. ومدحتها بالإنجليزي

ووصف الاحتجاجات أمام المدرسة بغير المقبولة تماما، مضيفا أنه سيسمح للمدرسين بعرض قضايا صعبة أو مثيرة للجدل على الطلاب.

اقرأ المزيد:أهان موظفين .. الحكم بالسجن 3 أشهر على يوتيوبر مغربي

وذكر مصادر إعلامية أن الصورة التي تم عرضها على الطلاب في الفصل مأخوذة من المجلة الفرنسية ”شارلي إيبدو“.

وجاءت هذه الواقعة بعد عدة شهور من مقتل المدرس الفرنسي صامويل باتي، بسبب إقدامه على عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم داخل فصله.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى