أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
مجتمع

جدل واسع.. أطباء يلهون بأعضاء مريض في أميركا

أثارت صور تم نشرها على تطبيق “إنستغرام” جدل واسع ظهر فيها أطباء وممرضون من داخل مشفى في ولاية مشيغان وهم يتباهون بحمل أعضاء تم إخراجها من جسد مريض بعد عملية جراحية.

وظهر الأطباء والممرضون في الصور وهم واقفون أمام مريض ممدد في غرفة العمليات، و يحملون أجزاء بدت وكأنها أعضاء وأنسجة أزيلت من جسد الأخير.

يلهون بأعضاء مريض
يلهون بأعضاء مريض

وأرفقت إحدى الصور التي تظهر طبيبا يحمل عضوا بشريا غير واضح بسبب الدماء الكثيرة بتعليق يقول: “هذه اللعبة الجديدة في غرفة العمليات. هل يمكنك أن تحزر وزن هذا العضو”.

وتبين لاحقا أن المجموعة التي تقف وراء تلك الصور هم عاملون بمجال التوليد وأمراض النساء. في مشفى تابع لمؤسسة “سبيكتروم هيلث” بحسب الديلي ميل.

اقرأ أيضاً:حالة نادرة.. ولادة طفلة مصرية بشعر شايب وعينين مختلفين

وفي السياق ذاته أصدرت “سبيكتروم هيلث”بيانا قالت فيه، إنها فتحت تحقيقا في الحادثة، مشيرة إلى “الشعور بالصدمة لنشر مثل تلك الصور على إنستغرام. وأكدت أنها تعمل على حلّ هذه المشكلة، وضمان عدم تكرارها في المستقبل”.

اقرأ المزيد:وفاة أقدم مؤذن في المملكة العربية السعودية

ومن جهتها علقت المؤسسة الوطنية للدفاع عن المرضى على الواقعة بقولها: “حذف إنستغرام الصور. نؤكد أن قطاع الرعاية الصحية ينبغي أن يظل بعيدا عن مثل هذه الممارسات. فحياة المرضى وخصوصيتهم أمر لا ينبغي الاستهتار به مطلقاً ”.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى