أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
قضايا

حبس اليوتيوبر “أحمد ونهى” بعد بثهما “مقاطع مخلة للآداب

أمرت النيابة العامة المصرية،باعتقال اليوتيوبر المصري ”أحمد ونهى“، وحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

ويأتي قرار النيابة العامة عقب توجيه الاتهام لهما ببث مقاطع فيديو منافية للآداب ومحتوى صنف على أنه ”خادش“ للحياء العام ويتعارض مع التقاليد السائدة للمجتمع.

ووفق الأجهزة الأمنية فإن النيابة العامة ستبدأ في التحقيقات مع أصحاب قناة ”أحمد ونهى“ على اليوتيوب، كما تم التحفظ على تسعة فيديوهات خاصة بقناتهم كانت سيقومان ببثها في الأيام القادمة.

وبدت المتهمة ”نهى“ في حالة انهيار، خلال إجراء التحقيقات معها، كما اعتقل شخصان يساهمان في بث مقاطع الفيديو تلك ووجهت لهما التهمة ذاتهما.

وأوردت الأجهزة الأمنية معلومات أولية عن الشاب المدعو ”أحمد“ اسمه الحقيقي ”نادر“ وهو عاطل عن العمل، وحاول أهالي القرية التي يقطن بها إنهاء القضية بشكل ودي بعدما توضح أن الشاب المتهم ينحدر من أسرة كبيرة في قريته بمركز حوش عيسى في محافظة البحيرة.

اليوتيوبر "أحمد ونهى"

من جانب آخر أثارت مقاطع الفيديو لليوتيبرموجة غضب وسخط حادة بين المتابعين، ووجهوا الاتهامات لهما بإثارة الغرائز ونشر الفسق والدعوة إلى الفجور.

وفي الفيديوهات ظهر شابا يُدعى ”أحمد“ وفتاة تُدعى ”نهى“ وهما يقومان بمشاهد خارجة ومنافية للآداب، وخاصة وأنها لاتتوافق مع عادات وتقاليد المجتمع المصري بصورة عامة.

اقرأ: يمنية قاصر عذّبها زوجها وأحرق جسدها بالأسيد

ومع انتشار تلك الفيديوهات بشكل واسع، عمدت الأجهزة الأمنية إلى التدخل ممثلة بإدارة تكنولوجيا المعلومات والآداب العامة بوزارة الداخلية المصرية،وقامت بفحص المقاطع وجمع التحريات حيث اشير أن الغرض من نشر تلك الفيديوهات التربح المادي.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى