أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

سوري يقتل أخاه حرقاً بعد تعذيبه بوحشية بالاشتراك مع والدته

أقدم شخص على قتل أخاه من أم ثانية، حرقاً في مدينة البوكمال الواقعة شرق سوريا، بعد تعذيبه بوحشية، وذلك بمساعدة والدة المجني عليه.

وفي التفاصيل، ألقت شرطة البوكمال شرقي سوريا، القبض على شخص قتل أخاه الغير الشقيق، البالغ من العمر 15 عامًا، وذلك بعد تعذيبه بوحشية، بمساعدة والدته “زوجة والد الضحية

نشرت وزارة ”الداخلية“ التابعة للنظام بياناً، عبر حسابها في ”فيسبوك“، جاء فيه أن بلاغًا ورد إلى شرطة البوكمال من قبل الطبيب الشرعي، عن قيامة شخص وامرأة غير معروفي الهوية، بإحضار جثة طفل بحالة غير طبيعية إلى عيادته الخاصة، ثم لاذا بعدها بالفرار.

وخلال التحريات تبين أن جثة الحدث عليها آثار تعذيب، واعتقل المشتبه بهما وبالتحقيق معهما اعترف أخ الضحية بتعذيب الطفل ”حمود“ وشقيقه ”أحمد“، البالغ 11 عامًا، منذ 3 أيام بالاشتراك مع والدته “زوجة والد الضحيتين”، وقد برر جريمته وجود خلافات عائلية مع زوجة الأب وبحجة عدم الانصياع إلى أوامرها.

اقرأ أيضاً:خشية القصف الإسرائيلي .. روسيا تنسحب من مطار “T4” تيفور

كما تحدث عن تفاصيل قتل الحدث “حمود” بالاشتراك مع والدته، حيث ربط الضحية بواسطة حبل وضربه بالعصا على كاما أنحاء جسده .

اقرأ المزيد:“أنس وأصالة” يطلقان حملة “ابقونا دافئين” لدعم اللاجئين السوريين

وأضاف: ثم دهنا جسد الضحية بمادتي المازوت والبنزين وحرقاه حتى فارق الحياة، فيما تركا الأخ الأصغر مربوطا بالحبال في المنزل، وعندما احضرا الضحية إلى إحدى العيادات في المنطقة، فوجئا أنها عيادة الطبيب الشرعي، فلاذا بالفرار.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى