أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
مجتمع

حقيقة انتحار الشاب المزعوم “علي موسى”

تناقلت صفحات ومواقع إخبارية مختلفة يوم الجمعة، صورة شخصٍ يدعى “علي موسى” قالت أنّه أقدم على الانتحار في مدينة دمشق، لما ادعت أنه أقدم على ذلك بسبب تردّي الأحوال المعيشية.

ونشرت تلك الصفحات صورة لرسالة قالت أنها من كتابة الشخص الذي أسمته “علي موسى”، يعتذر فيها من أهله ويفسّر سبب إقدامه المزعوم على الانتحار.

علي موسى

ولقي هذا الخبر تفاعلا كبيرا بين الناشطين على منصّات التواصل الاجتماعي، قبل أن يعلن الشاب في منشور أنّه على قيد الحياة ، وأنّه ليس سورياً بالأصل.

والشاب يحمل اسم محمد المنشاوي وعرف عن نفسه بأنّه مصري الجنسية ويعيش في النمسا.

وقال في منشور: “ياجماعه الكلام دا مش مظبوط واي حاجة من الكلام غير صحيح بالمره وحسبي الله في كل اللي ياذي الناس”.

اقرأ أيضاً:اعتقال شاب في مصر انتحل صفة طبيب نساء وتوليد لـ10 سنوات

وكان يوم الأربعاء السابق، شهد انتحار الشاب حسين شمص في العاصمة دمشق، لأسباب مجهولة.

وتعيش مناطق سيطرة النظام كارثة اقتصادية متمثلة بنقص المواد الأساسية كالخبز والوقود، بالإضافة إلى انخفاض في قيمة العملة أمام العملات الأجنبية الأخرى، ووصولها إلى مستويات غير مسبوقة، في ظل تدني دخل المواطن السوري وارتفاع حاد في أسعار المواد الأساسية.

اقرأ المزيد:إجبار طفلين توأمين “5 أعوام” على الزواج من بعضهما

وكشفت الطبابة الشرعية عن 175 حالة انتحار في عام 2020، في تزايد واضح عن إحصائية عام 2019 والتي وثقت فيها 124 حالة انتحار.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى