أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اقتصاد

خسائر باهظة تكبدّها الاقتصاد العالمي خلال 6 أيام من تعطل قناة السويس

رجحت التقارير أن التجارة العالمية خسرت مايقارب 400 مليون دولار في الساعة الواحدة، وذلك بسبب تعطل قناة السويس المصرية

وكانت الخسائر العالمية لإغلاق القناة قد قدرت ما بين 6 إلى 10 مليارات دولار أسبوعياً،
وفق تقرير لشركة التأمين الألمانية “أليانز”.

وذكرت الشركة في الأسبوع الماضي، أن التوقف يضاعف أسعار النقل والتأمين وتكاليف ا
لإنتاج والوقود، مشيرة إلى ارتفاع أسعار النفط بنسبة 6 بالمئة بعد يومين فقط من جنوح
السفينة.
من جهة أخرى ، قالت وكالة “فيتش” المالية، إن إغلاق قناة السويس خسارة كبيرة حتى
بالنسبة إلى شركات إعادة التأمين العالمية، وقُدِّرَت بأكثر من 3 مليارات دولار.

توجه لتخفيف حمولة السفينة الجانحة في قناة السويس بهدف تعويمها
السفينة الجانحة

كذلك ستتعرض شركات النقل البحري لخسائر كبيرة بسبب رسوم مئات السفن، والتأخر في عمليات التسليم النهائية وتحمّل لغرامات تأخير، إضافة إلى التكاليف الإضافية لتعديل المسار وسلوك طريق رأس الرجاء الصالح الذي يضيف 10 آلاف كيلو متر للرحلة الواحدة.

اقرأ المزيد:النظام السوري يفرض إيداع ما لا يقل عن 5 ملايين في البنك لتوثيق عقود البيع والوكالات

و”رأس الرجاء الصالح” طريق بحري يقع جنوب غربيّ دولة جنوب إفريقيا، ويبعد 140 كيلومتراً عن مدينة كيب تاون و2.3 كيلومتر عن كيب بوينت.

وبالانتقال إلى النفط فقد شهدت أسعاره تقلبات كبيرة خلال الأيام الماضية بسبب توقف الإمدادات المارة بالقناة، وتوقف مرور ما يراوح بين 1.5 مليون إلى مليوني برميل يومياً، أي أن أكثر من 10 ملايين برميل متوقفة بمنطقة القناة.
وبقيت أكثر من 370 سفينة تنقل حاويات، أو سفن بضائع والناقلات المحملة بالنفط مكدسة على طرفي كلا الاتجاهين في القناة.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى