أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

زاد الطين بلة… أزمة محروقات جديدة تنتظر سوريا بسبب سفينة قناة السويس

أصدرت وزارة نفط النظام السوري، اليوم السبت،بياناً تحدثت فيه عن العمل على ترشيد توزيع كميات المشتقات
النفطية على المحافظات السورية،نتيجة توقف الملاحة عبر قناة السويس في مصر.

وقالت الوزارة في بيانها، إن توقف خط الملاحة في قناة السويس انعكس سلباً على توريدات النفط إلى
سوريا وتأخر وصول ناقلة كانت تحمل نفط ومشتقات نفطية كان من المتوقع وصولها إلى الساحل السوري اليوم .

ازمة المحروقات

وأشارت الوزارة أنه وبالانتقال لتأمين الخدمات الأساسية من “أفران ومشافي ومحطات مياه ومراكز اتصالات
ومؤسسات حيوية أخرى”، فإن وزارة النفط تعمل حاليا على ترشيد توزيع الكميات المتوفرة من المشتقات
النفطية “مازوت – بنزين”.

وسبق وأن أعلنت وزارة نفط النظام، في منتصف شهر كانون الثاني الماضي، تخفيض كميات البنزين الموزعة
على المحافظات السورية بنسبة وصلت إلى 17 بالمئة وكميات المازوت بنسبة 24 بالمئة نتيجة لتأخر
وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها، بحسب قولها.

اقرأ:الجيش السعودي يحتل المركز السادس عالميًا والصين الأول

ومن الجدير بالذكر مناطق النظام السوري تعيش أزمة خانقة على محطات الوقود والأفراد نتيجة قلة المحروقات،
ولعلّ أزمة قناة السويس في مصر، قد تنعكس على المدنيين في مناطق سيطرة النظام وتساهم في ارتفاع
حدة الاستياء الشعبي والأصوات المطالبة بإيجاد حلول جذرية لأزمات الخبز والوقود والماء والكهرباء والغذاء.

اقرأ المزيد:الملاحة المصريّة تطمئن العالم بشأن جنوح السفينة العملاقة

وكانت الملاحة المصرية أعلنت في وقت سابق، أن السفينة المصرية العملاقة جنحت في البحر يوم الثلاثاء
الماضي، نتيجة العاصعة القوية، خلال  رحلتها القادمة من الصين والمتجهة إلى روتردام الهولندية.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى