أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

فصيل عسكري جديد يتبنى تفجير خط الغاز في دير الزور

أعلن تشكيل عسكري جديد، اليوم الأحد عن تفجيره لخط الغاز الخام في ريف دير الزور الشمالي وتوعد النظام السوري بعمليات جديدة تهز اقتصاده المتهالك .

وأعلن الفصيل الذي يسمي نفسه “كتائب الشرقية”، عن قيام سرية “البراء من مالك” بتفجير خط الغاز في منطقة “الجحيف” شمال دير الزور.

وأضاف البيان، أن الخط يقع ما بين محطتي “الجبسة – الريان” ونجم عن التفجير تعطيل الخط وخروجه عن الخدمة بشكل كامل.

وقال الفصيل: “رسالتنا إلى العصابات الإيرانية والروسية بأنهم هدفنا واقتصادهم وأمنهم في كل شبر مغتصب في أراضي سوريا حتى تتحرر منهم”.

وفي السياق ذاته كشفت وزارة النفط التابعة للنظام السوري عن تعرض غاز الجبسة – الريان لانفجار في منطقة أبو خشب شمال دير الزور يوم أمس وتوقفه عن العمل حتى إصلاحه الذي كان مقررا اليوم.

اقرأ ذات صلة:النظام السوري ينقل رُفات الموتى ليُخفي جرائمه في حلب

دعا مجلس محافظة حلب التابع لـ “النظام السوري”، المدنيين الذين لديهم أقارب توفوا ودفنوا في قبور حي صلاح الدين ضمن الحديقة الواقعة إلى جانب جامع صلاح الدين إلى الحضور وذلك يوم الثلاثاء القادم، عند الساعة الثامنة صباحاً في المقبرة، بهدف نقل رفات عوائلهم إلى المقبرة الإسلامية الحديثة أو مقابر عائلاتهم على نفقة مجلس المدينة.

وأصدر المجلس بياناً جاء فيه، إن “دائرة الدفن ستقوم بنقل الرفات من دون العودة إلى المواطنين المعنيين في حال التخلف عن الحضور في الموعد المحدّد”

يشار أن غالبية عوائل المتوفين والمدفونين في مقابر عشوائية في حلب هاجروا من المدينة، وذلك عقب اتفاق التهجير الذي نجم عنه خروج حوالي 250 ألف مدني من المدينة في نهاية عام 2016، وبسط النظام كامل سيطرته على المدينة حينها.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى