أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

تواصل الاحتجاجات في إسبانيا بسبب اعتقال مغني راب

تتواصل الاحتجاجات في عدة مدن إسبانية لليوم الثالث على التوالي وذلك على خلفية سجن “مغني راب” من كاتالونيا اعتقل بتهمة إهانة النظام الملكي.

وقد أوقف حوالي مئة شخص منذ يوم الثلاثاء الماضي وأصيب أشخاص آخرون بجروح من بينهم فتاة فقدت إحدى عينيها في برشلونة، عقب إصابتها برصاصة مطاطية على الأرجح.

بابلو هاسل"
.
وكان قد صدر حكم على “بابلو هاسل” بالسجن تسعة أشهر و بدفع غرامة قدرها 30 ألف يورو بعدة تهم منها الشتم والتشهير والقدح على خلفية تغريدات شبهت الملك السابق خوان كارلوس الأول بزعيم مافيا، ووجهت اتهامات للشرطة بتعذيب وقتل متظاهرين ومهاجرين.

وكتب بابلو في آخر منشور له على حسابه في تويتر “هذا آخر تواصل لي معكم قبل سجني. اليوم أنا، وغداً قد تكون أنت، إن لم تشجبوا المذنبين فستغدو حرياتنا على المحك، وسنخسر الكثير من الأرواح، الأمر ليس سهلاً، لكن النصر ممكن”.

اقرأ أيضاً:ميركل: لن تنتهي كورونا قبل تطعيم العالم بأكمله

وبقي هاسل وعشرون من أنصاره داخل مبنى جامعة ليدا، القريبة من برشلونة ، لبضعة أيام مقاومين أوامر الإعتقال، إلى أن داهمت الشرطة المبنى واعتقلته في 17 من الشهر الجاري، الأمر الذي أدى إلى خروج العديد من أنصاره في عدة مدن في مظاهرات احتجاجاً على اعتقاله.

اقرأ المزيد:بايدن.. يتعهد بالعمل على مواجهة “الصين” والحل مع “إيران”

يشار أن ملك إسبانيا السابق، “خوان كارلوس”، الذي انتقده هاسل في أغنيته، قد غادر بلده إلى أبو ظبي في شهر آب الماضي، بعد خضوعه للتحقيقات في قضية فساد بالسعودية.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى