أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

الحكم المؤبد مرتين للكيميائي التركي الذي قتل والديه بالسيانيد

أقرت المحمكة الجانئية العليا “التركية” في مدينة “إزمير” قراراً في جريمة القتل المروعة التي ارتكبها طالب جامعي متخصص في علم الكيمياء، بقتله والديه بمادة شديدة السمية.

وفي تفاصيل الجريمة قام “محمود كان كالكان” ،البالغ من العمر 21 عامًا طالب في جامعة إزمير ، قسم الكيمياء ، بإعداد شراب لوالديه وإخوته باستخدام السيانيد ، والذي طلبه عبر الإنترنت ، في تاريخ 14 مايو 2019 ، وتوفي والد محمد كالكان (46) عاماً وتوفيت والدته فاطمة كالكان (39)عاماً.

كما أصيب شقيقا المتهم( 16) عامًا و( 4) أعوام ، اللذين لم يشربوا من الكأس الذي أعده المتهم وانسكب عليهم في هذه الأثناء. و تم الكشف عن أن المتهم محمود كان كالكان وضع مادة في الشراب، و تم تشخيص إصابته بالفصام لأول مرة.

ووفق جريدة الصباح التركية أصدرت محكمة الجنائية العليا 11 بإزمير بتهمة قتل والدته ووالده وإصابة شقيقه ، بعقوبتين مشددتين بالسجن المؤبد و 10 سنوات و 10 أشهر.

وجاء في القرار أن المتهم محمود لم يكن على علاقة طيبة مع والده، إلا أن سبب القتل لا يمكن تحديده بدقة ، لكنه خطط لقتل والدته وأبيه وشقيقه ، ربما بسبب الكراهية التي شعر بها لوالده.

وفييوم الحادث ، خلط المدعى عليه السيانيد بالماء في 4 أكواب وأعطاه لوالدته وأبيه وشقيقه ، وأمسك بكوب في يده.

اقرأ:امرأة باكستانية تعدم طفليها وتحرق جثتيهما

وورد في تقرير الطب الشرعي ، ان المتهم يتمتع بالأهلية الجنائية الكاملة، عندما كان يخطط لشراء السيانيد في محادثاته مع أصدقائه ، وأظهرت البيانات أن المدعى عليه مكتئب بسبب رحيله عن صديقته.

اقرأ المزيد:العثور على جثة رجل أربعيني في ولاية غازي عنتاب

وجاء في القرار أنه تم تطبيق تخفيض تقديري لأن المدعى عليه بكى أحيانًا وأبدى الندم أثناء مرحلة المحاكمة وعكس الصدمة الشديدة التي عانى منها بسبب الجريمة على سلوكه.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى