أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

وفاة أربعة لاجئين سوريين بينهم أطفال جرّاء البرد في لبنان

توفي أربعة لاجئين سوريين نتيجة البرد الشديد هم امرأتان وطفلان في منطقة جبلية في شرق لبنان، أثناء محاولتهم
الوصول الى الحدود، حسب ما أعلن عنه مسؤول محلي والوكالة الوطنية للإعلام الجمعة.

وذكر مصدر في الدفاع المدني اللبناني في شرق البلاد لوكالة فرانس برس عن فقدان أثر السوريين الأربعة قبل بضعة أيام، إلى أن وجدوا اليوم في منطقة جرود منطقة عيناتا- عيون أرغش، الواقعة على بعد نحو ستين كيلومتراً من الحدود السورية.

وكشف محافظ منطقة بعلبك الهرمل “بشير خضر” على حسابه في تويتر إن العثور عليهم تمّ “بعد جهود شاقة لفرق الدفاع المدني والجيش وقوى الأمن”، موضحاً إلى أن الوفاة حصلت بسبب البرد القارس”.

وأكد على فتح التحقيق مع لبناني كان برفقتهم لتحديد ما إذا كانوا توفوا أثناء عملية “تهريب”.

وكان السوريون الأربعة، يتجهون نحو سوريا”. و أنه خلال الرحلة، بدأت العاصفة ونزل الأربعة من السيارة التي كانوا يستقلونها للمتابعة سيراً على الأقدام، وفقد أثرهم من ذلك الوقت”.

وأشار إلى أن الطفلين في السابعة والثامنة من العمر.

اقرأ:التجهيز لحملة عسكرية ضد “داعش” في البادية السورية

ويشترك لبنان مع سوريا بحدود تمتد على طول 330 كلم، تتضمن عدة معابر غير الرسمية.

ومنذ بداية الحرب السورية قبل عشر سنوات، يعبر سوريون الحدود بين البلدين عن طريق مهربين عبر المعابر غير الشرعية.

اقرأ المزيد:زوبعة في لبنان حول أرسال النظام السوري للأوكسجين

ومن الجدير بالذكر أنه يصعب على الخارجين بطريقة غير شرعية من سوريا العودة إليها عبر المعابر الرسمية، فيلجأون عادة إلى طرق التهريب، التي يستخدمها أيضاً مطلوبون أمنياً من دمشق لدخول الأراضي السورية .

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى