أعلن معنا
اخبار

الامارات: قانون قيصر يعقد عودة سوريا لمحيطها العربي

قال وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ” عبدالله بن زايد آل نهيان” ، أن “عودة سوريا إلى محيطها أمر لا مفر منه”، مشيرأً إلى أن قانون قيصر يعقد عودة سوريا لمحيطها العربي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي جمعه مع نظيره الروسي، “سيرغي لافروف” ، في أبوظبي اليوم، إن “قانون قيصر يعقّد عودة سوريا لمحيطها العربي”

وأوضح إلى وجود منغصات بين مختلف الأطراف، ولا يمكن إلا العمل على عودة سوريا لمحيطها الإقليمي، وأحد الأدوار المهمة التي يجب أن تعود إليها سوريا دورها في الجامعة العربية، ولا شك أن ذلك يتطلب جهدا أيضا من الجانب السوري وجهد من زملائنا في الجامعة العربية”، على حد تعبيره.

وأكد على ضرورة الحوار مع واشنطن، التي فرضت قانون قيصر ضد سوريا”، ويستهدف هذا القانون الأفراد والشركات التي قد تتعامل مع النظام السوري في دمشق .

كما كشف عن رغبة الإمارات في تطوير علاقاتها مع روسيا في شتى المجالات، مشيراً إن “روسيا صديق وشريك يمكننا الاعتماد عليه”.

اقرأ أيضاً:العثور على رفات جثث مجهولة الهوية في ريف حلب

من جهة أخرى ، أوضح “لافروف” استمرارية الاتصالات مع دولة الإمارات على أعلى المستويات، مؤكدا إلى أنه بحث مع نظيره الإماراتي التطورات في الخليج واستقرار الأمن فيه.

اقرأ المزيد:دراسة: أكثر من 85% من الأطفال اللاجئين لا يريدون العودة إلى سوريا

يشار إلى أن الامارات من الدول التي دعمت قرار وزراء الخارجية العرب عام 2011 بسحب السفراء العرب من دمشق وتعليق مشاركة وفود سورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات التابعة لها.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى