أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
قضايا

الكويت تسقط إقامة عشرات الآلاف من بينهم 39 ألف سوري

قامت حكومة الكويت بإسقاط إقامة 692 ألف وافد بسبب تواجدهم خارج البلاد نتيجة قيود كورونا المفروضة، من بينهم 39 ألف سوري.

وقالت صحيفة “العربي الجديد” أنها رصدت وثيقة صدرت عن هيئة القوى العاملة الكويتية، تظهر أن مجموع عدد الوافدين الذين أسقطت إقامتهم، لوجودهم خارج الكويت ، بلغ حوالي 692 ألف وافد حتى نهاية شهر شباط الماضي، معظمهم من المصريين.

وأشارت الوثيقة أن عدد المصريين العالقين خارج الكويت وصل إلى 307 آلاف شخص، تلاهم الهنود بنحو 192 ألفا، ثم مواطنو دولة بنغلادش بـ 45 ألفاً إضافة إلى 39 ألف سوري، ليأتي بعدهم جنسيات مختلفة من الفيليبينية والأردنية واللبنانية والسريلانكية.

وصرح مصدر حكومي إن “السلطات أعطت الوافدين في الخارج فرصة لتجديد الإقامة وهم في الخارج، إلا أن الآلاف لم يفعلوا ذلك، وبالتالي، تسقط إقاماتهم وهم في الخارج”، وأكد وجود حوالي 22 ألف إذن عمل يتم إلغاؤها شهرياً منذ بداية أزمة فيروس كورونا”.

اقرأ:المؤبد لمصري أغرق أطفاله في بحيرة للحصول على أموال التأمين

كما يوجد آلاف المغادرين بصورة طوعية، نتيجة إنهاء خدماتهم أو بسبب تشديد إجراءات تجديد إقاماتهم، مثل قرار عدم تجديد إقامة من تجاوز عمر الـ 60 عاماً”.

اقرأ المزيد:بابا الفاتيكان يصدر مرسوماً بعدم جواز إقرار زواج المثليين

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الاقتصادية الكويتية “أحمد الملا” إن “رحيل مئات الآلاف من الوافدين وتداعيات أزمة كورونا كان له آثار سلبية على مختلف القطاعات الاقتصادية، خاصة القطاع العقاري الذي يشهد ركوداً غير مسبوق، إضافة إلى قطاعات السياحة والتجارة بالتجزئة”، محذراً مما وصفها بـ”القرارات العشوائية” التي قد تحمل نتائج كارثية على الاقتصاد.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى