أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

تفاصيل الأسباب التي دعت “جمال سليمان” لتعليق نشاطه مع المعارضة

كشف “جمال سليمان” عن تفاصيل الأسباب التي دعته إلى ترك عمله السياسي لدى كيانات المعارضة السورية، لافتاً لا يعني طعنا بالمعارضة فأنا جزء منها.

علق الفنان السوري “جمال سليماني” عضو منصة القاهرة المعارضة جميع أنشطته السياسية وتوقفه عن المشاركة في أي اجتماعات رسمية أو أي نشاط متعلق بمؤسسات وكيانات المعارضة السورية.

نشر “سليمان” على صفحته الرسمية في فيسبوك: “في الفترة الماضية ولأسباب متعددة، لم أجد نفسي من خلال كيانات المعارضة، لذلك علقت نشاطي معها ولم أشارك في أي اجتماعات رسمية لأي كيان منها”.

وأضاف: “هذا لا يعني طعنا بالمعارضة فأنا جزء منها؛ الصراع الإقليمي والدولي في سوريا ورفض النظام القائم لأي حل سياسي ينقذ سوريا والسوريين كان له انعكاساته السلبية على تماسك المعارضة واستقلال رأيها وصوابية حساباتها”.

اقرأ: رئيس مجلس مدينة حلب يدعو المواطنين للعناية بالقطط

ويرى “جمال سليمان” أن المعارضة بالنسبة للبعض “أصبحت مهنة وحرفة، وهذا أساء للقضية الوطنية التي نرفع لواءها جميعاً”.
وطالب بإجراء مراجعة كاملة لبنية المعارضة السورية، كما عبر عن أمله في رؤية وجوه شابة في صفوفها.

اقرأ المزيد:رسوب جماعي لطلاب في جامعة دمشق

وتمنى في منشوره للشعب السوري رؤية وجوه جديدة، وسماع أصوات جديدة «فشباب و شابات سوريا الذين كانوا سن المراهقة يوم حدث الانفجار السوري الكبير صاروا اليوم أشخاصاً ناضجين يتمتعون بخبرات و معارف لا تملكها الأجيال التي سبقتهم».

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى