أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
بيئة ومناخ

فيضانات في إندونيسيا تجبر الآلاف على النزوح

أدت فيضانات عارمة ضربت مناطق في العاصمة الإندونيسية جاكرتا إلى نزوح مايزيد عن ألف شخص من منازلهم اليوم
السبت مع إطلاق تحذير من قبل وكالة الأرصاد الجوية في البلاد أن تلك الأوضاع ستمتد أسبوعا كاملاً .

وأصدر” سابدو كورنيانتو،” القائم بأعمال رئيس وكالة جاكرتا بياناً قال فيه، إنه تم إجلاء مايزيد عن 1380 من سكان
جاكرتا من المناطق الجنوبية والشرقية من المدينة، التي يقدر عدد سكانها بعشرة ملايين شخص، بعد وصول مياه الفيضانات إلى ارتفاع 1.8 متر في بعض المناطق. وأكد عدم وقوع ضحايا حتى لحظة تحرير الخبر.

وتحدث حاكم جاكرتا” أنيس باسويدان” للتلفزيون المحلي في ساعة مبكرة صباح اليوم السبت إن ”أحدث بيانات أشارت إلى تضرر 200 حي“.

وتابع تم تجهيز أكثر من 20 مركزا للإجلاء في مختلف أنحاء المدينة.

وأشار إن ”المطر توقف إلا أن تسرب المياه من مناطق أخرى لا تزال تؤثر على جاكرتا. نتمنى ألا تصل إلى وسط المدينة وعندما تنحسر المياه يمكن للناس متابعة أنشطتهم.

اقرأ المزيد:حالة الطقس تعطل الحياة في اسطنبول

وتتزامن الفيضانات في وقت تواجه فيه إندونيسيا أكبر عدد من الإصابات والوفيات نتيجة فيروس كوفيد-19 في جنوب شرق آسيا، إضافة إلى ركود اقتصادي.

اقرأ ذات صلة:إعصار في أزمير يتسبب في خسائر مادية وإصابات

في كارثة مناخية جديدة ضرب إعصار مساء أمس إحدى مناطق ولاية إزمير ونجم عنه خسائر في الممتلكات ونفوق حيوانات وإصابة أكثر من 15 شخصاً.

حيث اندلع إعصار في منطقة ألاتشاتي بمنطقة تشيشمة ، أدى إلى تطاير أسطح بعض المنازل وتضررت الأشجار والسيارات.

وصرخ رئيس بلدية تششمه “أكرم وهران” : 15 شخصًا أصيبوا في الاعصار و لحسن الحظ ، لاوجود لضحايا.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى