أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

قوات النظام السوري المدعومة روسياً تقصف شمال سوريا بعشرات القذائف

تستمر قوات النظام السوري المدعومة روسيا في حملتها العسكرية على مناطق شمال سوريا, على الرغم من اتفاقية وقف إطلاق النار بين الطرفين التركي والروسي منذ شهر آذار 2020

كما أفاد شهود عيان ناشطون عن قصف نفذته طائرات حربيّة روسيّة بثلاثة غارات جوية، يوم أمس الأحد، استهدف محيط قرية “كنصفرة”، وغارة جوية في محيط قرية “الموزرة” بجبل الزاوية، مما نجم عنه دمارٍ في ممتلكات المدنيين، دون وقوع خسائر بشرية.

وأفاد ناشطون، أن قوات النظام السوري المتمركزة في مدينة “معرة النعمان”، استهدفت بمايزيد عن 30 قذيفة مدفعية وصاروخية قرية “شنان”، التي تتواجد فيها قاعدة عسكرية تركيّة، واقتصرت الأضرار على الماديّة فقط.
وكان مدير مركز الدفاع المدني السوري، “طارق علوش”، قد أعلن الجمعة الماضية،عن مقتل أربعة أطفال وجرح مدنيان اثنان، بقصفٍ لقوات النظام على قرية “كنصفرة” بجبل الزاوية».

اقرأ المزيد:نقابة أطباء حلب الحرة تدين قرار فصل الدكتور “عثمان حجاوي”

ووفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان منذ حزيران/ يونيو الماضي وحتى بداية آب/ أغسطس الجاري، قُتل أكثر من 129 مدنياً في إدلب، بينهم 44 طفلاً و17 سيدة، بقصفٍ من الجيش السوري وحليفته روسيا، ضمن حملة تصعيد عسكري غير مسبوقة استهدفت المدنيين وممتلكاتهم.
كما وثق فريق “منسقو استجابة سوريا”، نزوح أكثر من 4 آلاف مدني في شمال غربي سوريا، مُحذراً من مخاطر تُهدّد أكثر من 241 ألف مدني معرضين للخطر في حال استمرار حملة القصف والانتهاكات.
من جهة أخرى أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا”، عن رصده 25 انتهاكاً لوقف إطلاق النار من جانب المعارضة المُسلحة في مناطق وقف التصعيد في إدلب، وذلك وفق بيانٍ نشر على صفحة وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء الماضي.
مُؤكدا أن عناصر تنظيم “هيئة تحرير الشام” نفذوا 14 عملية قصف في محافظة إدلب، و8 عمليات في محافظة اللاذقية، وعمليتين في حلب، وعملية واحدة في حماة.

ميديانا-وكالات

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى