أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

لايزال النظام السوري يعتقل الإعلامية “هالة الجرف”

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبراً عن اعتقال الإعلامية والمذيعة في التلفزيون السوري الرسمي “هالة الجرف”
، منذ يوم السبت الماضي دون ذكر لأسباب الاعتقال.

تمازس الإعلامية نشاطاً واسعاً على صفحتها الشخصية في الفيسبوك، وبنظرة سريعة، يبدو جليا وجود روح النقد
والدعوة إلى المساءلة.
في ثنايا تلك المنشورات التي يتناقلها السوريون، والتي تتحدث فيها عن الفقر و الأوضاع المعيشية المزرية
وانعدام الخدمات الهامة من محروقات وطاقة، كما تم رصد آخر منشور دونته بتاريخ 22 كانون الثاني الجاري، أي قبل يوم من توقيفها، جاء فيه: «ليكن شعارك للمرحلة القادمة (خليك بالبيت) و التزم الصمت المطبق».

الإعلامية هالة الجرف

المعلومات المتواردة حول حيثيات الاعتقال ضئيلة للغاية، حيث لم تذكر وزارة الإعلام التابعة للنظام السوري أو اتحاد الصحفيين أي معلومات عن الواقعة ، وسبق عملية الاعتقال تصريح لوزير الإعلام “عماد سارة” أكد فيه، إنه لن يتم توقيف أي صحفي من الآن وصاعداً، قبل أن يتم إعلام الوزارة عن أسباب التوقيف، مع الدلائل.

اقرأ:عشرات القتلى والجرحى في تفجيرين متزامنين شمالي سوريا

يشار أن شهر كانون الثاني الحالي شهد حالات عديدة لاعتقال النظام السوري لإعلاميه حيث تم فيه توقيف 3 منهم، هم المفتشة السابقة “فريال جحجاح” التي ماتزال محتجزة حتى لحظة تحرير الخبر، والناشط الموالي “يونس سليمان” الموقوف منذ عدة أيام، ليضاف إليهم المذيعة“هالة جرف”

ميديانا – متابعات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى