أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
صحة

أضرار نظام “الكيتو” والصيام المتقطع على صحة الكلى

أضرار نظام “الكيتو” والصيام المتقطع على صحة الكلى، يعد الالتزام بنظام غذائي صحي لإنقاص الوزن أمرًا شائعا، إلا أن عددًا كبيرًا من الأنظمة الغذائية المتداولة يؤدي إلى مشاكل في الصحة العامة ويمكن أن ينجم عنه تلف خطير في الكلى، وقد لا يدرك البعض ذلك إلا بعد فوات الأوان.

ومن أبرز الأنظمة الخاصة بفقدان الوزن التي تسبب ضررًا كبيرًا للكلى:

♦️الكيتو
يعتبر وسيلة فعالة لفقدان الوزن بسرعة، إلا أن لديه بعض النتائج السلبية عندما يتعلق الأمر بصحة الكلى، وبحسب دراسة نشرت في مجلة علم الأعصاب للأطفال، فإنه من بين مجموعة مؤلفة من 195 طفلًا اتبعوا نظام ”الكيتو“ لعلاج الصرع، أصيب 13 شخصًا بحصوات في الكلى.

♦️الصيام المتقطع
يعتمد نظام الصيام المتقطع على منح الجهاز الهضمي قسطًا من الراحة، إلا أنه له آثار ضارة على صحة الكلى، حيث كشفت دراسة نشرت عام 2018 أن المرضى الذين صاموا لمدة 11 يومًا وتناولوا خلال تلك الفترة الماء فقط، كانت لديهم زيادة في إنتاج حمض اليوريك وانخفضت وظائف الكلى لديهم.

ولكن بمجرد تناول الطعام ، عادت وظائف الكلى إلى طبيعتها بعد 11 يومًا من انتهاء النظام.

♦️صيام العصير

يعتبر صيام العصير المعروف أيضًا باسم التطهير، هو حمية غذائية يتناول خلالها الشخص عصائر الفواكه والخضراوات فقط بينما يمتنع عن تناول الطعام الصلب، ويمكن أن يستمر هذا النظام لمدة تتراوح بين يومين إلى سبعة أيام

اقرأ:بعد إعلان الأطباء موته دماغياً.. عاد إلى الحياة من جديد

وبينت مراجعة منشورة عام 2013 أن عصائر الفواكه والخضروات الغنية بالأكسالات؛ بما في ذلك التوت والبنجر والبرتقال والسبانخ يمكنها أن تسبب مشاكل خطيرة في صحة الكلى.

اقرأ المزيد:فوائد تناول الحمص على الجسم

ويبدو أن الاستهلاك المفرط للعصائر الغنية بالأكسالات هو سبب محتمل لاعتلال الكلية والفشل الكلوي الحاد.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى