أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
مجتمع

الموت يغيب أكبر تلميذة في مدرسة ابتدائية بالعالم

غيب الموت الكينية ” بريسيلا سيتيني” ، عن عمر 99 عاما وهي أكبر تلميذة في مدرسة ابتدائية في العالم، وكان فيلم فرنسي استمد مثابرتها على التعلّم وهي في سنواتها التسعين فيما حصلت على إشادة من منظمة اليونسكو.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال “تويتر

ونقلت صحيفة “ذي ستاندرد” عن حفيدها سامي ان بريسيلا التي عرفت بـ”غوغو بريسيلا”، توفيت يوم الأربعاء داخل منزلها بعد تعرضها لمضاعفات في الصدر.

وأكد أنّ “غوغو كانت تتمتع بصحة جيدة وتحضر صفوفها كالمعتاد إلا أنها توقفت عن ارتياد المدرسة قبل ثلاثة أيام من وفاتها بعد شعورها بألم في الصدر مما اضطرها إلى ترك المدرسة”، مضيفا: “نحن فخورون بها”.

اقرأ المزيد: تفاصيل.. وفاة الفنان الأردني أشرف طلفاح على يد مجهولين في القاهرة

وأشارت اليونسكو أنّ بريسيلا كانت تبلغ 94 عاما حين أقنعت مدير المدرسة المحلية في قريتها في ريفت فاليه في كينيا بقبول طلبها لإكمال دراستها، مشيدةً بهذه المرأة معتبرةً انّها “مثال يقتدى به داخل مجتمعها وخارجه”.

وفي مقابلة أجرتها الراحلة مع اليونسكو العام الماضي ، أكدت بريسيلا أنّ الغرض من العودة إلى المقاعد الدراسية يتمثل في تشجيع الأمهات الشابات في كينيا على العودة إلى المدرسة بعد إنجاب الأطفال، عوضا عن تركها خوفاً من وصمة العار الاجتماعية.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى