كورونا Covid 19

تراجع خطر الوفاة بكورونا 11 مرة لمن تلقوا جرعات اللقاح كاملاً

كشفت السلطات الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية عن انخفاض خطر الوفاة جراء فيروس كورونا بـ11 مرة وتراجع احتمالية نقل المصابين إلى المستشفيات بعشر مرات بين الأشخاص الذين حصلوا على كامل جرعات اللقاحات المضادة.

وجاءت البيانات وفق ثلاثة أبحاث جديدة نشرتها مراكز ضبط الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، وأكدت كلها على فعالية لقاحات كورونا في منع حدوث أي مضاعفات شديدة حال الإصابة بالفيروس.

ولأسباب لازالت غير مفهومة بصورة جيدة، تدلل البيانات على أن لقاح موديرنا وفّر درجة أعلى من الوقاية في ظل انتشار المتحورة دلتا.

وكان الرئيس الأمريكي “جو بايدن” قد أعلن عن خطة مشددة للتطعيم تتضمن إلزام الشركات التي توظف مايزيد عن مئة شخص إما بتطعيم الموظفين أو إخضاعهم لفحوص أسبوعية.

وتعمل مراكز ضبط الأمراض والوقاية منها إضافة إلى إدارة الغذاء والدواء على إجراء تقييم بخصوص الحاجة إلى جرعات معززة، ويتوقع بأن يكون المسنين أول من يتلقاها فيما تبدأ إدارة بايدن إطلاقها في وقت قريب من هذا الشهر.

وصنّفت إحدى الدراسات، التي قيّمت فعالية اللقاحات من حزيران/يونيو حتى آب/اغسطس في أكثر من 400 مستشفى وقسم طوارئ وعيادة رعاية صحية عاجلة، فعالية اللقاحات وفق العلامة التجارية.

وكانت الفعالية ضد الحاجة للنقل إلى المستشفى الأعلى بالنسبة لموديرنا (95 ٪) ومن ثم فايزر (80 ٪) وأخيرا جونسون آند جونسون (60 ٪).

اقرأ: كـ.ـورونا يصل إلى الأطفال في ولاية أمريكية

وبلغت الفعالية الإجمالية للوقاية من الحاجة للنقل إلى المستشفى 86 ٪ بالنسبة لكافة الفئات العمرية لكن النسبة تراجعت إلى 76٪ في أوساط البالغين 75 عاما فما فوق.

ولطالما كان أداء لقاحي فايزر وموديرنا اللذين يستخدمان تقنية “الحمض النووي الريبوزي المرسال”أفضل نوعا ما من جونسون آند جونسون الذي يستند إلى فيروس غدي معدل — على الأرجح لأن الأخير يعطى على جرعة واحدة.

اقرأ المزيد: تلوث لقاح موديرنا في اليابان والسلطات تعلّق استخدامه

لكن لا يزال من غير الواضح سبب تفوّق موديرنا بعض الشيء على فايزر في مواجهة المتحورة دلتا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى