أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

ثلاثة شبان أتراك يعتدون بالضرب على سوري في أنطاليا

تتواصل الاعتداءات على اللاجئين السوريين، بطرق مختلفة، من قبل بعض العنصريين الأتراك  في عموم الأراضي
التركية، بعد اعتداء ثلاثة شبان أتراك على لاجئ سوري يعمل في جمع الكرتون في أنطاليا

ذكرت مصادر سورية، أن الشرطة التركية ألقت القبض على شخصين شاركا بالاعتداء على لاجئ سوري في
مدينة أنطاليا التركية.

وأوضحت صفحة  “كوزال” على الفيسبوك، والتي تعنى بنقل أخبار اللاجئين السوريين في تركيا، اليوم الاثنين، إن ثلاثة أشخاص اعتدوا على لاجئ سوري يعمل في جمع الكرتون بمدينة أنطاليا.

وتابعت الصفحة، أن المعتدين ضربوا اللاجئ السوري بالحجر والعصي، ثم دهسوا بمركبتهم دراجته النارية التي يجر فيها عربته التي يستخدمها أثناء عمله.

ونقل الشاب السوري إلى المستشفى، لتلقي العلاج، نتيجة إصابته بجروح بالغة، واعتقلت الشرطة اثنين من المعتدين، فيما لايزال الشاب المعتدي الثالث هارباً من وجه العدالة.

اقرأ أيضاً:الصور الأولى لقاتل الممثلة السورية في هولندا

ويعاني أكثر من أربعة ملايين لاجئ سوري، من بعض المضايقات التي يتعرضون لها من قبل أتراك عنصريين، حيث تكررت الحوادث بحق اللاجئين السوريين المقيمين على الأراضي التركية منذ حوالي العشر سنوات.

اقرأ المزيد:شاب تركي يرتكب مجزرة بقتله زوجته وحماته وجاره في إزمير

ويرى الحقوقي السوري “غزوان قرنفل” نقلته وكالة DW عربية، إن ثقافة الترحيب التركية باللاجئين السوريين تأثرت بعوامل سياسية واقتصادية عديدة، إذ أن الخسائر الاقتصادية بسبب كورونا وانخفاض قيمة الليرة التركية وتزايد البطالة داخل المجتمع التركي، “ساهم في خلق أرضية خصبة لمهاجمة اللاجئ السوري، لا سيما وأن جهات في المعارضة التركية تغذي هذا الموضوع وتؤلب المجتمع على اللاجئين السوريين.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى