رياضة

فريق كرة القدم النسائي الأفغاني يهرب إلى باكستان

أعلن “فؤاد تشودري”، وزير الإعلام الباكستاني، عن وصول فريق كرة القدم النسائي الأفغاني إلى باكستان،
في ظل طرح تساؤلات عديدة بخصوص وضع المرأة الرياضية تحت حكم طالبان

وغرد الوزير على منصة تويتر ”نرحب بفريق كرة القدم النسائي الأفغاني، وصلن إلى معبر تورخم من أفغانستان“،
لافتا أن ممثلا لاتحاد كرة القدم الباكستاني كان في استقبالهن.

ولم يكشف الوزير عن أي تفاصيل أخرى ولم يتوضح بعد عدد اللاعبات اللواتي دخلن باكستان وما يعتزمن فعله بعد
هذه الخطوة.

وجاءت مغادرة الفريق على خلفية هجرة أوسع تتضمن الشريحة المثقفة وشخصيات عامة من أفغانستان، وخاصة النساء، منذ سيطرة طالبان على الحكم قبل شهر.

يشار إلى أن حركة طالبان منعت الفتيات من الذهاب إلى المدارس وحظرت عمل وتعليم المرأة عندما كانت تحكم البلاد قبل عشرين عاما. كما منعت النساء من ممارسة الرياضة ومن المتوقع أن يتكرر هذا خلال حكمها الراهن.

اقرأ: برشلونة يُهان في عقر داره أمام “بايرن ميونخ” بدوري الأبطال

وغادرت مجموعة من لاعبات كرة القدم السابقات والحاليات البلاد فيما دعت قائدة سابقة للفريق اللاعبات اللواتي لم يغادرن أفغانستان إلى حرق أدواتهن الرياضية وحذف حساباتهن على مواقع التواصل الاجتماعي تجنبا للملاحقة.

اقرأ المزيد:الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يرحب بفكرة إقامة كأس العالم كل عامين

وأفاد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في الشهر الماضي إنه يعمل على إجلاء اللاعبات الباقيات في أفغانستان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى