أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

قتلى في تفجير حافلة مبيت للحرس الجمهوري بدمشق

أفادت وسائل إعلام محلية، بمقتل عسكري للنظام السوري، وإصابة 3 آخرين جراء انفجار خزان وقود بباص مبيت في مساكن الحرس الجمهوري في دمشق.

تبنى فصيل “حـ.ـراس الدين” تفجير حافلة مبيت تابعة للحرس الجمهوري بقوات النظام، في مساكن الحرس الجمهوري بمدينة قدسيا بضواحي دمشق، صباح اليوم اﻷربعاء.

ونشرت صفحة “شام الرباط” الجناح اﻹعلامي للتنظيم، بيانا، تحت عنوان “غزوة العسرة الثانية” تبنت فيه الهجوم، مضيفة أن “العملية ثأر ﻷهل درعا التي تشهد تصعيدا عنيفا من طرف النظام”.

وتعتبر هذه العملية، وفق نشطاء من أقوى العمليات التي هزت العاصمة دمشق واستهدفت الحرس الجمهوري، في نقطة تعتبر عالية المراقبة اﻷمنية ومشددة بالحواجز.

اقرأ:روسيا تطرد وزير الدفاع السوري من درعا

يشار إلى أن النظام تمكن من بسط سيطرته على قدسيا في تشرين الثاني 2015 بعد معارك وصفت بأنها طاحنة ضد فصائل الثورة أجبرتهم على التراجع منها.

اقرأ المزيد: بثينة شعبان: اتهام الولايات المتحدة الصين بشأن منشأ كوفيد-19 “ليس مناسبا أبدا”

يذكر أن عدة تفجيرات في فترات سابقة هزت قدسيا غربي العاصمة دمشق، كان آخرها في تشرين الثاني الماضي، والتي استهدفت باصا للمبيت يتبع أيضا للحرس الجمهوري ما أدى لسقوط جرحى وقتلى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى