كورونا Covid 19

للتصدي للمتحورات.. البرازيل تباشر بتلقيح الأطفال تراوح أعمارهم بين 5 و11 عاما

للتصدي لمتحورات فيروس كورونا، الذي أفتك العالم، بدأت البرازيل بتلقيح الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 5 و11 عاما.

بعد انتقادات الرئيس “البرازيلي”جاير بولسونارو” بشأن حصول الأطفال على اللقاح، أعلنت السلطات الصحية في البلاد موافقتها على تطعيم الفئات الصغيرة لمواجهة كوفيد19.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

وفي “ساو باولو”، وهي أكبر مدينة في البرازيل والبالغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، كان قد تم أيضا إعطاء أول حقنة لجرعة مضادة لكوفيد في البلاد، تلقتها ممرضة سوداء تبلغ 54 عامًا، في 17 كانون الثاني/يناير 2021.

لكن لم يتمكن الأطفال من الحصول على جرعة اللقاء، في حال رفض أهالي الأطفال، وتبدأ حملة التطعيم بعد شهر من حصولها على الضوء الأخضر من وكالة المراقبة الصحية “أنفيسا”.

وفي حال واقف الأهالي، مايعني أن أكثر من 20 مليون طفل سيحصلون على جرعات من لقاح فايزر-بايونتك المخصص للأطفال.

وبحسب وكالة “فرانس برس” فستكون الأولوية في الدرجة الأولى، للأولاد المصابين بأمراض ولأطفال السكان الذين يعتبرون الأكثر عرضة للخطر مثل السكان الأصليين.

وطالت الرئيس البرازيلي انتقادات، بعد أن صرح أنه لن يقوم أبدًا بتطعيم ابنته لورا البالغة من العمر 11 عامًا. وأثار رئيس الدولة غير الملقح، جدلًا كبيرًا عندما طلب نشر قائمة المسؤولين عن الموافقة على تطعيم الأطفال.

وبحسب الاحصائيات الرسمية، فقد بلغ عدد الأطفال المتوفين بالفيروس في البرازيل، أكثر من 300 طفل تراوح أعمارهم بين 5 و11 عاماً.

تابعنا على أخبار غوغل

تابعنا على تويتر: ميديانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى