أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
قضايا

مارين لوبان تدعو لترحيل كل المسلمين الذين لديهم “خطاب متشدد”

زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا تطالب بإغلاق المزيد من المساجد

طالبت مارين لوبان السياسية اليمينية المتطرفة في فرنسا بإغلاق المزيد من المساجد في البلاد.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

ويأتي طلبها رغم إغلاق 24 مسجدا في فرنسا خلال العامين الماضيين بأمر من وزير الداخلية جيرالد دارمانين.

وقالت زعيمة اليمين المتطرف في مقابلة مع قناة BFMTV الفرنسية: “يغلق مسجد (دارمانين) كما دعت لطرد لكل المسلمين الذين لديهم “خطاب متشدد”

وردا على سؤال حول معايير الإغلاق، قالت إنه يجب ترحيل جميع المسلمين الذين لديهم “خطاب متطرف”.

 اقرأ المزيد: فرنسا تفكر في حظر مصارعة الثيران

وفي العام الماضي شهر أغسطس، وافقت أعلى سلطة دستورية في فرنسا على قانون مثير للجدل “مناهض للانفصال” تم انتقاده لأنه يستهدف المسلمين.

تمت الموافقة على مشروع القانون من قبل الجمعية الوطنية الصيف الماضي ، على الرغم من المعارضة القوية من المشرعين اليمينيين واليساريين على حد سواء.

وخلال تحقيق تم فتحه ضد أليكسيس كوهلر، أمين عام الإليزيه، بتهمة تضارب المصالح ، تساءلت لوبان: “هل يريد إيمانويل ماكرون إبقاء شخص يشتبه في تضارب المصالح في مثل هذا المنصب الحرج؟”

وأضافت إن حزب التجمع الوطني الذي تنتمي إليه سيقترح مشروع قانون لإقالة كوهلر.

وبشأن العقوبات على روسيا ، زعمت أن العقوبات التي فرضتها فرنسا على روسيا لم تنجح ، مضيفة أن العقوبات تركت الفرنسيين في وضع صعب.

مساجد في فرنسا

وأردفت أن روسيا حصلت على دخل إضافي بقيمة 40 مليار يورو من صادرات النفط خلال هذه الفترة.

ونوهت الزعيمة المتطرفة، إلى أن هذا الشتاء سيكون أكثر صعوبة بسبب قطع موسكو لإمدادات الغاز عن فرنسا ، مضيفًا أن العقوبات لم تكن مدروسة.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية، سبق أن كشفت أن هناك 2623 مسجداً وغرفة للصلاة في فرنسا. وتمت مراقبة 99 من دور العبادة هذه “يشتبه في تبنيها نزعة انفصالية” في “الأشهر الأخيرة”.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال “تويتر”: ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى