أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
خدمات محلية

مشروعية الدفع “الإجباري” الذي تطلبه المدارس في تركيا عند التسجيل

مع انطلاق العام الدراسي الجديد في تركيا يعاني الكثير من السوريين في تركيا من شرط التبرع بمبلغ معين لإتمام تسجيل أبنائهم في المدارس التركية الحكومية، البعض يشبهها برسم التعاون والنشاط الذي كانت تتقاضاه إدارة المدارس في سوريا.

تتباين قيمة المبلغ الذي تطلبه المدارس والذي قد يصل في بعضها إلى 1500 ليرة تركية وفق مكان المدرسة وجودة التعليم فيها على حد وصف مجموعة من أولياء الطلاب.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة #التليغرام t.me/mdiaena

إلا أن اللافت في الأمر أن المبلغ الذي سيدفعه أهالي الطلاب لا يتم تحديده من قبل وزارة التربية التركية ولا يوجد نص قانوني واضح بخصوصه، لأن المادة 42 من الدستور التركي نصت على مجانية وإلزامية التعليم في المدارس العامة.

وهذا الأمر ليس مقتصرا على الطلاب السوريين فالكثير من أولياء الطلاب من الأتراك يعانون أيضاً هذه المشكلة، إذ يشتكي البعض من المبالغ الطائلة التي تطلبها المدارس بجانب لاشتراط الدفع مقابل تسجيل الطلاب.

 

يستند مديرو المدارس عند طلبهم التبرع إلى قائمة قانونية لوزارة التربية التركية تنظم العلاقة بين الأولياء والمدرسة إذ تسمح هذه اللائحة بالتعاون بين المدرسة وأولياء الأمور ضمن معايير معينة تضمن زيادة جودة التعليم في المدرسة دون الحديث عن الحق في تلقي “التبرعات” أو إجبار الطلاب على دفعها.

اقرأ المزيد:لإعلان عن موعد افتتاح المدارس في تركيا ونتائج ترجيح الثانوية

الفقرة الثانية من المادة الخامسة عشرة من الائحة القانونية نفسها تمنع المديرين من إجبار أولياء الأمور على التبرع تحت أي ظرف من الظروف، ولا يمكن لإدارة المدرسة جمع التبرعات أو المساعدات خلال فترة التسجيل في المدرسة.

لذلك ينبغي على أولياء الطلاب الذين لا يريدون دفع رسوم التسجيل تذكير إدارة المدرسة بوضوح أن طلبه للتبرع غير قانوني وأنه لن يدفع رسوم التسجيل ثم التوجه إلى مديرية تربية المنطقة وكتابة عريضة تشرح ما جرى ورغبتهم بتسجيل الطالب في المدرسة.
ويمكن أيضاً إرسال العريضة إلى مكتب والي المنطقة أو تقديم شكوى من خلال نظام شكاوى رئاسة الجمهورية التركية CİMER.

ويتهيأ للتعليم في المدارس التركية بالعام الدراسي 2020 -2021 حوالي 839 ألف طالب وطالبة، ويصل عدد الطلاب السوريين في تركيا إلى أكثر من مليون و272 ألفاً وفق تصريح لوزير التربية التركي السابق ضياء سلجوق في 12 من حزيران من العام الحالي .

ميديانا-وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى