عربي دولي

مقتل 20 شخصاً وفقدان العشرات غرب ألمانيا جراء الفيضانات

أعلنت وكالات رسمية في ألمانيا أن أمطارا غزيرة وفيضانات نجم عنها مقتل 20 شخصا على الأقل، وفقد مايقارب 70 آخرين في غرب ألمانيا، حيث أدى ارتفاع منسوب المياه إلى انهيار عدد من المنازل .

وأفاد موقع ”دويتشه فيله“ الألماني أن الفوضى انتشرت في مناطق في مقاطعتي الراينلاند بفالس وشمال الراين فيستفاليا، بعد أن جرفت الفيضانات منازل عدة.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب)، فإن تلك المقاطعتين غرب البلاد، هما الأكثر تضررا من الأمطار الغزيرة غير الاعتيادية والتي نجم عنها فيضانات أنهار أصبحت تهدد بهدم المزيد من المنازل.

وذكر متحدث باسم شرطة مدينة كوبلنتس إن ”الكثير من المفقودين تواجدوا على أسطح المنازل التي جرفتها المياه في بلدة شولد“ الواقعة في مقاطعة شمال الراين فستفاليا التي تضمن عدد كبير من السكان في ألمانيا.

وتعرضت ألمانيا لعواصف رعدية عنيفة يوم أمس الأربعاء، وخاصة في الغرب، ما نجم عنه اقتلاع أشجار وغمر بعض الشوارع بالمياه، بحسب ما ذكرت السلطات المحلية التي توقعت هطول المزيد من الأمطار في الأيام القادمة .

وكشفت وسائل إعلام محلية، مساء الأربعاء، عن مصرع رجل إطفاء غرقا أثناء عمله في مقاطعة ألتونا، كما تم إعلان فقدان شخص في ساكسونيا.

وفي مقاطعات عدة، ارتفع منسوب المياه إلى نحو متر في الأزقة، كما غمرت المياه العديد من الأقبية، وفقا لرجال الإطفاء.

واقتلعت الرياح العاتية الأشجار من جذورها.

اقرأ: احتراق باخرة عراقية في الخليج ومقتل طاقمها بالكامل

وفي هاغن، خرجت السواقي من مجراها، وفق خدمات الطوارئ، وأغلقت ”أكوام الحطام“ الشوارع.

وفرضت حالة التأهب في المناطق الشمالية الشرقية، كما من المحتمل تعرض المقاطعات الشمالية الأخرى لعواصف رعدية مترافقة مع أمطار غزيرة وبَرَد.

اقرأ المزيد: الكشف عن اتفاقية بين “إيران و”موسكو” مدتها 20 عامًا

ويثير سوء الأحوال الجوية المتوقع في الأيام القادمة تخوف السلطات المحلية من فيضان نهري الراين وموزيل اللذين شهدا ارتفاعا في منسوبهما عقب هطول الأمطار الغزيرة في الأيام الأخيرة.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى