اخبار

ارتفاع نسبة الشبان العازفين عن الزواج بشكل كبير في سوريا

ازدادت بنسب  العازفين عن الزواج بشكل ملحوظة في بعض المحافظات السورية، خلال السنوات الماضية، نتيجة
تردي الأوضاع المعيشية الصعبة، وهروب معظم الشباب خارج الوطن، لعدم انخراطهم في الحرب الدائرة في البلاد.

ونتيجة الأوضاع الاقتصادية الكارثية وانعدام مايعرف بالأمن المالي لدى فئة كبيرة من الشباب، ارتفعت نسبة الشبان
العازفين عن الزواج في مناطق سيطرة النظام، لاسيما في الآونة الأخيرة

ذكرت مواقع إعلامية موالية، أن الزواج بات بالنسبة للشباب السوري غاية لا تُطال، ومسؤولية إضافية ليس من المحبب
تحملها في هذه الأوقات.

وسبق أن تحدثت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، التابعة للنظام، “سلوى عبد الله” عن ارتفاع نسبة العزوف عن الزواج لأسباب مختلفة ، واستندت على البحث فس مناط سورية دون تحديدها في الاسم وذكرت من بين تلك الأسباب “الوضع اﻻقتصادي” في إشارة إلى سوء الأوضاع المعيشية .

اقرأ أيضاً: العثور على 35 جثة بمقبرة جماعية في عفرين

ووصلت نسبة العنوسة، في سوريا إلى حدود 70 في المئة، وفقاً لبيانات غير رسمية، في إطار غياب أي بيانات رسمية مقدمة من السلطات الحكومية.

اقرأ المزيد: قتلى مدنيين بقصف متجدد على قرية “إبلين” بريف إدلب

وتعاني المدن السورية، الخاضعة تحت سيطرة النظام السوري، حالة كبيرة من الفقر، لعدم وجود فرص العمل، بالإضافة إلى تضخم الأسعار، فضلاً عن هروب معظم الشباب إلى دول الجوار للبحث عن مستقبل أفضل.

 

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى