كورونا Covid 19

الصحة العالمية تدعو لإنصاف الدول الفقيرة بلقاحات كورونا

تعمل العديد من الدول على تسريع عمليات التلقيح على نطاق واسع ضمن أراضيها، لتفادي تفشي فيروس كورونا، حيث أن هناك دول بدأت تفكر بجرعة ثالثة من اللقاح، بعد تلقيح الفئات العمرية الصغرية، وفي المقابل، دعت منظمة الصحة العالمية، دعت منظمة الصحة العالمية إلى تعليق تقديم جرعات معززة من اللقاحات حتى نهاية سبتمبر/أيلول على الأقل.

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “تيدروس أدهانوم غيبريسوس” إن تعليق إعطاء الجرعات المعززة سيوفر جرعات يمكنها تلقيح 10 في المئة على الأقل من السكان في كل بلد حول العالم، وفقاً مانقلت وكالة “بي بي سي”.

وكانت الدول منها إسرائيل وألمانيا، قد دعت لوضع خطة لإعطاء جرعة ثالثة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 لفئات حصلت بالفعل على جرعتين سابقتين.

 

يأتي تصريح مدير منظمة الصحة العالمية، بسبب النقص الحاد الذي تعاني منه الدول الفقيرة بالحصول على جرعات لقاح فيروس كورونا.

وتمكنت الدول منخفضة الدخل، حتى الآن من إعطاء 1.5 جرعة لقاح لكل 100 شخص بسبب نقص الإمدادات، وفق إحصائية منظمة الصحة العالمية.

 

اقرأ: إصابات فيروس كورونا تعاود الارتفاع في دول العالم

وشدد “غيبريسوس” على تغيير هذا الوضع، داعيا إلى توفير الإمدادات باللقاحات المضادة لكوفيد19، للبلدان ذات الدخل المنخفض.
وأشار مدير المنظمة، إلى أننا نتفهم حرص الحكومات على شعوبها أمام متغير “دلتا”، موضحاً: لكن لا يمكننا قبول فكرة أن الدول التي استخدمت بالفعل معظم الإمدادات العالمية من اللقاحات ستستخدم المزيد منها”.

اقرأ المزيد: التلقيح الإجباري يحدث جدلاً في دول العالم

وتعتبر تصريحات منظمة الصحة العالمية، دعوة قوية، لتضييق الفجوة بين الدول ذات الدخل المرتفع والدول ذات الدخل المنخفض.
وتأمل المنظمة تلقيح 10 في المئة من الناس في كل بلدان العالم بحلول الشهر المقبل، لكن من غير المرجح أن يتحقق هذا الهدف وفقا للوضع الحالي.

ميديانا  – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى