أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
مجتمع

القوات السودانية تعتقل امرأة تدعي النبوة ولها أتباع ومريدين

اعتقلت الشرطة السودانية سيدة ادّعت النبوة بريفي أبو قوتة في ولاية الجزيرة السودانية، وزعمت إنها تعالج المرضى بواسطة الجلد، ما نجم عنه وفاة امرأة وطفل على يدها.

وأثارت حادثة المرأة جدلا واسعا في السودان عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتم تداول الخبر على نطاق واسع أن امرأة ادعت النبوة بريفي أبو قوتة في ولاية الجزيرة وسط البلاد، وأن اتباعها يقومون بقتل المشككين بنبوتها، ما أدى إلى سريان حالة من الخوف والهلع في القرى المجاورة لسكن المرأة المدعية ا
للنبوة، وأطلقت دعوات من خلال مكبرات الصوت في المساجد إلى ضبط النفس حيث تدخلت السلطات للقبض على المرأة وأتباعها.

ونشرت الشرطة السودانية بياناً جاء فيه إن شرطة الجزيرة تمكنت من ضبط شبكة إجرامية متخصصة في الدجل والشعوذة مؤلفة من 30 شخصا من الرجال والنساء تديرها امرأة بـ ”كمبو الأمين” بمدينة الحصاحيصا.

وأفادت الشرطة السودانية بأن بلاغا ورد بأن هنالك مواطنة تقيم في ”الكمبو” المذكور زعمت بأنها قد رأت الرسول (ص) في المنام وتم تصديق روايتها من قبل السكان المجاورين وأسرتها، وأنها تقوم بعملية جلد الضحايا بهدف علاجهم.

وأشارت أن اثنين من ضحاياها توفيا متأثرين بجراحهما.

وتم تشكيل فريق من شرطة قسم الحصاحيصا بصحبة شرطة قسم الربع وأبوقوتة وصل إلى موقع الحدث وضبط المتهمة، مؤكدة العثور بمنزلها على جثتين إحداهما لامرأة وأخرى لطفل، إلى جانب ضبط 29 شخصا من أتباعها.

اقرأ المزيد: اختفاء مراهقة تركية في منطقة الفاتح باسطنبول بظروف غامضة

و على ضوء ذلك تم استخراج أمر تشريح من النيابة المختصة وإرسال الجثتين إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة.

ويشهد السودان حالات عديدة لأشخاص يزعمون النبوة ويروجون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تلك الادعاءات، وعادة ما تنتهي ادعاءاتهم بملاحقتهم من قبل الشرطة السودانية ومعاقبتهم.

اقرأ المزيد: صلاوات وسجود لله في أنطاليا بعد هطول الأمطار

وفي معظم الأحيان يكون الادعاء بشخص ”المهدي المنتظر”، إلا أن ادعاء سيدة النبوة يمثل حالة فريدة من نوعها، وبشكل خاص أن هذه السيدة تمكنت من إقناع أتباع ومريدين عملوا تحت تصرفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى