أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
بيئة ومناخ

تونس والجزائر تئنان تحت وطأة حرائق غير مسبوقة

ارتفعت وتيرة الحرائق التي تشهدها تونس والجزائر، الأربعاء، بعد تسجيل كلا البلدين درجات حرارة قياسية، حيث حاصرت ألسنة اللهب منازل ممادفع السلطات طلب المزيد من التعزيزات لإخمادها.

وفي سوق أهراس بالجزائر، أصيب 45 مواطنا بحروق عقب محاصرة النيران للمنازل وفق ما أفاد تلفزيون ”النهار“، فيما استدعت الحماية المدنية العاملين الموجودين في إجازة للالتحاق بمناصبهم.

وأعلنت وسائل إعلام محلية بأن النيران حاصرت 400 منزل في الولاية، فيما تكافح السلطات والحماية المدنية لإخماد الحرائق في 14 ولاية بينها 6 ولايات في شمال البلاد، وهي: ابن صالح، تيزي وزو، تيبازة، سكيكدة، عين الزانة، عين الدفلى، وعنابة.

اقرأ المزيد:رائحة حرائق الغابات في البرتغال تصل إلى مدريد

وقال الناطق باسم الحماية المدنية الجزائرية العقيد فاروق عاشور إن مصالح الحماية يعملون في الوقت الحالي على إخماد 30 حريقا اندلعت خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وتأتي هذه الموجة من الحرائق في الجزائر بعد تسجيل درجات قياسية في الحرارة التي وصلت إلى 47 في الظل، وفق ما أعلن معهد الرصد الجوي في البلاد.

وفي تونس، اندلعت 6 حرائق في ولاية باجة الواقعة شمال غرب البلاد، حيث حاصر أحدها منزلا هناك بعد عمليات إجلاء الأهالي.

وفي ولاية القيروان نشب حريق في منطقة الوسلاتية فيما تكابد فرق الحماية لإخماده خشية اتساع رقعته، خاصة مع صعوبة التضاريس في المنطقة المذكورة

اقرأ المزيد:تغير المناخ: تسجيل 500 حريق غابات في المملكة المتحدة هذا العام

كما انقطع التيار الكهربائي على العديد من المناطق في البلد الذي يشهد بشكل متكرر حرائق عادة ما تحوم حولها شبهات خاصة في ظل الوضع السياسي المشحون.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى