أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

حركة نزوح مستمرة في درعا البلد تخوفاً من حملة عسكرية

لاتزال درعا البلد، تشهد حركة نزوح مستمرة لعشرات العائلات، منذ يوم أمس، في ظل التصعيد من قوات النظام السوري، المدعومة بميليشيات النمر وعناصر الفرقة الرابعة التابعة لشقيق الأسد.

قالت وسائل إعلام محلية، إن حركة النزوح لاتزال متواصلة، على الرغم من التوصل لاتفاق بين النظام المعارضة، يقضي بتسليم السلاح للنظام السوري مع تسوية لعناصر المعارضة، مقابل فك الحصار.

فيما يتخوف الأهالي من حملة عسكرية مرتقبة يهدد النظام السوري بشنها، فضلاً عن الاستهداف المتكرر لمنازلهم بالرصاص، مما دفع الأهالي لمغادرة “درعا البلد”.

ومضى شهر كامل على حصار أحياء درعا البلد من قبل قوات النظام السوري متمثلة بالأمن العسكري والفرقة الرابعة المتواجدة في حي المنشية، وحي الجمرك القديم، وارتفعت وتيرة الاستفزازات للمدنيين في تلك الأحياء.

اقرأ المزيد: الأردن وسوريا يتفقان على إعادة فتح “معبر جابر” الحدودي بكامل طاقته

وأظهرت صور تداولها ناشطون في “سوريا” وصول الوفد الروسي العسكري إلى مدينة بصرى الشام شرقي درعا.

اقرأ: النظام ينسحب من درعا البلد بعد عملية عسكرية كان يحشد لها

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى