عربي دولي

رجل المال.. “سامي الجبوري” زعيم داعش ممول التنظيم

حجم ثروة زعيم داعش "سامي الجبوري" الذي مول التنظيم

كشف تقرير نشرته، صحيفة ” The Times” البريطانية  عن حجم ثروة زعيم داعش “سامي الجبوري” الذي مول التنظيم، بعد أن جعهله أغنى تنظيم في تاريخ البشرية، وبات من أخطر شبكات الإرهاب في العالم

وكانت وكالة رويترز للأنباء، أفادت أن “سامي الجبوري” نائب زعيم داعش الأسبق أبو بكر البغدادي، اعتقل بمساعدة المخابرات التركية، واستندت أنباءها إلى ثلاثة مصادر أمنية، اثنان منهم عراقية.

قالت الصحيفة “التايمز” البريطانية، أن “سامي الجبوري” نائب زعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” لم يكن في عهد الراحل أبو بكر البغدادي فحسب، بل كان أيضاً رجل المال، الذي استغل احتياطيات الوقود الأحفوري في العراق وسوريا لتأمين عمليات التنظيم.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة #التليغرام t.me/mdiaena

وحسب بيان لخلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الداخلية العراقية فإن الجبوري “أحد أهم المطلوبين دولياً ومقرب من اللجنة المفوضة لإدارة التنظيم ومقرب من زعيم التنظيم الحالي” عبد الله قرداش.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد حددت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات عن “سامي جاسم محمد الجبوري الذي كان له دور فعال، في إدارة الشؤون المالية لعمليات” تنظيم داعش بحسب برنامج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

وساعدت العائدات التي ضخها “الجبوري” في تحويل “داعش” إلى أغنى وأنجح مشروع إرهابي في التاريخ.
وهذه المكانة هي التي تجذب المجندين الجدد إلى التنظيم الذي أصبح اسمه علامة.
وأشار تقرير الصحيفة البريطانية إلى أن أذرع “داعش” القائمة بذاتها في أماكن أخرى من العالم لا تعتمد على التنظيم الرئيسي للحصول. على دعم مادي، لكنها تعتبره مصدر إلهام.

اقرأ المزيد: الكويت تسمح للنساء بالالتحاق في الجيش لأول مرة في تاريخ البلاد

وجمع تنظيم “داعش” ثروته نتيجة سيطرته الواسعة على الأراضي في العراق وسوريا؛ التي مكنته بدورها من التوسع أكثر.
وقد وجهت خسارة تلك المنطقة ضربة كبيرة إلى موارده المالية وقدرته على تنظيم صفوفه، ومع ذلك استمر رجال مثل الجبوري في الحفاظ على تدفق الأموال إلى خزائن التنظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى