أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

للمرة الأولى من داخل السويداء.. مؤتمر للمعارضة يدين النظام السوري

في خطوة تعتبر الأولى من نوعها عقدت قوى المعارضة في محافظة السويداء مؤتمرا سياسيا بهدف مناقشة سبل الحل السياسي في سوريا والأوضاع الأمنية القائمة في المحافظة، وفق مصادر مطلعة.

ويعتبر هذا المؤتمر الأول داخل مدينة السويداء، حيث ناقش عدداً من المحاور الهامة حول رؤية سوريا المستقبل بشكل مدني وحضاري يعبر عن تاريخ السويداء النضالي ويفتح آفاق العمل مع مختلف أطياف الشعب السوري.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المؤتمر تم عقده يوم الثلاثاء الفائت، وتضمن شرائح وفئات متعددة من المجتمع المحلي في المحافظة، وأكد المشاركون في المؤتمر الذي حمل اسم “الجنوب السوري ورؤية الحل السياسي في سوريا” على ضرورة إنهاء كافة أنواع الاحتلال الأجنبي المتواجدة داخل الأراضي السورية لضمان الانتقال السياسي من خلال تنفيذ القرار 2254 بجميع تفاصيله وتشكيل هيئة حكم انتقالي بهدف إقامة الدولة الديمقراطية التي تضمن حرية الجميع تحت سقف دستور متفق عليه من كافة مكونات الشعب السوري.

اقرأ المزيد:شركة لماهر الأسد تهيمن على أسواق الدخان في سوريا

كما طرح المؤتمر مشكلة الفلتان الأمني الذي تعيشه محافظة السويداء وحمل المشاركون المسؤولية الكاملة للنظام السوري الذي اتهموه بدعم هذه العصابات والوقوف وراءها وتأمين الغطاء لأعمالها الإجرامية.

وأدان المشاركون الدور الذي تقوم به ميليشيا حزب الله اللبناني المدعومة من إيران عبر إغراق الجنوب السوري بالمخدرات وافتعال الفتن بين محافظات الجنوب وعلى وجه الخصوص محافظتي درعا والسويداء.

للمرة الأولى من داخل السويداء.. مؤتمر للمعارضة يدين النظام السوري
للمرة الأولى من داخل السويداء.. مؤتمر للمعارضة يدين النظام السوري-

وعبر المشاركون عن رفضهم للحصار الذي تعاني منه درعا البلد من قبل قوات النظام، معتبرين أن الحلول الأمنية والقصف لن توقف “أهالي حوران عن اتخاذ مواقف مشرفة مؤكدين أن “حوران سهلا وجبلا أخوة في التاريخ والحضارة وأبدوا استعدادهم لنصرة أهالي درعا بكافة السبل والوسائل المتاحة وأقلها وقفة احتجاجية.

ميديانا-تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى