أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
مجتمع

مختل يقوم بتخريب مقام “أبي أيوب الأنصاري” في ولاية إسطنبول

أقدم مواطن تركي، مساء أمس الأحد،على مهاجمة مقام الصحابي “أبي أيوب الأنصاري” “أيوب سلطان” في ولاية إسطنبول باستخدام مطرقة كان يحملها في يده، مما تسبب في إتلاف الزخارف الموجودة على الجانبين الأيمن والأيسر للمقام.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

وأصدرت مديرية الثقافة والسياحة في ولاية إسطنبول بيانا حول الحادثة ،جاء فيه أن ألواح البلاط المحيطة للنافذة المطلة على مقام “أيوب سلطان” قد تضررت بسبب ضربها بمطرقة، لكن السلطات تمكنت من القبض على المهاجم وباشرت عملية ترميم البلاط المدمر.

اقرأ المزيد: أمطار غزيرة على 21 مدينة من بينهم اسطنبول وأنقرة

ولفت البيان المكتوب وفق مصادر عن المديرية إلى أنه في يوم الأحد الموافق 07.08.2022 عند الساعة 21:30 تضررت الزخارف الموجودة على الجانبين الأيمن والأيسر من البلاط المحيط بالنافذة المطلة على قبر السلطان بسبب ضربها بمطرقة.

اقرأ المزيد: العالم يترقب.. حل أزمة الحبوب الأوكرانية اليوم في اسطنبول

وتمكن حرس المقام من إيقاف الشخص الذي تسبب في إلحاق الضرر بالمقام وتم تسليمه إلى الشرطة التركية، ليتوضح خلال البحث والتحري، بأن المعتدي يمتلك تقارير تثبت إصابته بإعاقة عقلية بنسبة 80% صادرة عن مشفى مظهر عثمان للتدريب والبحث في مجال الصحة النفسية والأمراض العصبية.

يذكر أن مسجد “أيوب سلطان” الذي يحتوي على قبر الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري تم بناؤه عام 1458 أي بعد مرور خمسة أعوام على فتح القسطنطينية، وهو أول مسجد شيده المسلمون في إسطنبول بعد فتح القسطنطينية عام 1453.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال “تويتر”: ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى