اخبار

موقع موالٍ.. النظام السوري خطف النساء الدرزيات عام 2018 وحررهن

كشف موقع “جيفارا طرطوس” الموالي أن عملية الخطف التي حدثت عام 2018 لعائلات درزية من محافظة السويداء واستمرت أكثر من 3 أشهر لم يكن داعش مسؤولاً عنها كما ادعى النظام وحينها.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

وفي التفاصيل، أكد الموقع استناداً على مصادر مطلعة، ضلوع النظام السوري وتحديداً ضابط كبير في المخابرات العسكرية، باختطفاف النساء الدرزيات عام 2018، وتنظيم داعش ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد.

https://www.facebook.com/watch/?v=741646290432827

اقرأ المزيد: طهران توقف توريد النفط الرخيص لسوريا وتطالب الأسد بالدفع سلفاً

ونشرت الصفحة “جيفارا طرطوس” منشوراً على “فيسبوك” يتضمن فيديو ومعلومات بعد أن وردت إليها رسائل كثيرة حول الجرائم التي ارتكبها اللواء بقوات النظام “مالك حبيب” رئيس المخابرات العسكرية في تدمر.

وأشارت الصفحة، إلى أن هناك رسائل تؤكد ضلوع “حبيب” في عملية خطف مجموعة من نساء وأطفال ينتمون للطائفة الدرزية وإحضارهم من ريف السويداء إلى تدمر.

ونوه المصدر، إنه تم اسكات المخطوفين بفروجين مشويين وكم علبه سفن آب، وللتاريخ نقول إن مالك حبيب هو من خطط ودبر لهذا الهجوم والتحرير وعلى دراية بكل تفاصيله وبتعليماته المباشرة”.

كما نوهت الصفحة،  أن حبيب قام أيضاً بسرقة المصانع والأراضي، وما يتم الحديث عنه لا يساوي سوى جزء بسيط من بحر فساده وخيانته وسرقته للفوسفات.

و أكدت الصفحة الموالية أن حبيب كان له دوره بتسليم مدينه تدمر ومقتل المئات من ضباط وعناصر قوات النظام السوري، بسبب خيانته وطمعه بالسرقات، وأن لديها أدلة تثبت تورطه.

المصدر: أورينت

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال “تويتر”: ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى