أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
ثقافة وفن

عارضة أزياء من أصول فلسطينية تثير الدهشة في إطلالتها الجريئة

في ظهور مثير للدهشة أطلت عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينة “بيلا حديد” دهشة في إطلالتها
التي أثارت الجدل على منصات التواصل الاجتماعي.

لمتابعة آخر الأخبار اشترك بقناة التليغرام t.me/mdiaena

وظهرت حديد، على المدرج في عرض أزياء “كوبرني” عارية الصدر، لكنها غطت ثدييها بيديها، بينما كانت ترتدي
ملابس داخلية سفلية بيضاء اللون وكعبا عاليا، ولاقت إطلالتها استحسانا وإشادة.

وأثناء العرض قام 3 رجال برش طلاء أبيض على جسد  الشابة حديد، البالغة من العمر 25 عاما، ليتحول مع الوقت لفستان مبهر وسط تصفيق عال من الجمهور.

وأثناء قيامهم برش طبقة من اللاتكس على جسم حديد، رفعت ذراعيها برشاقة واحدة تلو الأخرى، ليتحول عملهم ببطء إلى فستان متوسط الطول.

بيلا حديد

وبعد الانتهاء من رسم ملامح الفستان، قام فنان آخر باللمسات الأخيرة، حيث  شد الأكمام لأسفل الذراعين ليصبح الفستان بدون أكتاف، ثم قام باستخدام المقص لإنشاء فتحة عالية في أسفل الفستان تصل حتى منتصف الفخذ.

و”كوبرني” التي عرضت العديد من التصاميم يوم الجمعة ومن ضمنها فستان بيلا حديد، هي ماركة باريسية للملابس الجاهزة والإكسسوارات من تصميم سيباستيان ماير وأرنود فيلانت، تأسست عام 2013.

وفازت “كوبرني” سابقا بجائزة “ANDAM’s Creative Label” في عام 2014، تقديرا لإمكاناتها الإبداعية والتجارية، وكانت أيضا في المرحلة النهائية لجائزة “LVMH” في عام 2015.

يذكر أن إيزابيلا خير حديد ‏، والمعروفة باسم بيلا حديد ،‏ هي عارضة أزياء أمريكية من أصل فلسطيني، وتعتبر من أشهر العارضات في الولايات المتحدة والعالم.

المصدر: روسيا اليوم
يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال “تويتر”: ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى